قبل انتقاله لريال مدريد.. الذكاء الاصطناعي توقع تألق بيلينجهام
أخبار منذ 7 أشهر

قبل انتقاله لريال مدريد.. الذكاء الاصطناعي توقع تألق بيلينجهام

مع دخول الذكاء الاصطناعي لعالم كرة القدم الذي من المفترض أنه علم غير صحيح وتوقعه مستويات اللاعبين ومستقبلهم كيف توقع الذكاء الاصطناعي انفجار موهبة جود بيلينجهام لاعب ريال مدريد الإسباني؟

جدير بالذكر أن بيلينجهام يقدم مباريات استثنائية في أول موسم له مع النادي الملكي، فلم يتوقع أكثر المتفائلين بأن تكون البداية بهذه الجودة، إذ تمكن اللاعب الإنجليزي من المساهمة في ستة أهداف مع الميرينجي في خمس مباريات بالدوري الإسباني، فسجل خمسة أهداف وصنع هدف.

لذلك تمكن من التتويج بجائزة أفضل لاعب في شهر أغسطس بالدوري والتي استلمها قبل انطلاق مباراة فريقه ضد ريال سوسيداد في الجولة الخامسة.

من جانبه، تحدث ريان بيل مؤسس شركة Sentient Sports، مع شبكة ذي أثلتيك وأوضح أن الذكاء الاصطناعي يمكنه أن يتدخل في تعاقد الأندية مع اللاعبين وأن يتم استخدام التقنية، فمثلها مثل اللجوء للأرقام والإحصائيات من قبل كشافين الأندية قبل التعاقد مع اللاعبين.

فيما يقول بيل: "ركزت التحليلات الرياضية التقليدية منذ فترة طويلة على التحليلات ذات المظهر التاريخي التي تعتمد فقط على تحليل الأداء السابق للاعب لتقييم أدائه المحتمل في المستقبل، نجحت هذه الأساليب في تحديد المواهب، لكنها لا تتوقع دائما نجاح اللاعب في فريق أو دوري جديد".

واستطرد قائلاً: "طورنا تقنية الذكاء الاصطناعي لتركز على التحليلات التطلعية أو المستقبلية لمحاكاة أداء اللاعب بمجرد انتقاله إلى فريق جديد، وهذا يسمح لنا بتقييم التوافق المحتمل للاعب في فريق جديد واحتمال نجاحه".

ولفت بيل أن هناك عوامل تقنية يجب الاتخاذ بها قائلا: "ليس كل لاعب جيد يكون مناسبا لكل فريق، وتلعب ديناميكيات وثقافة الفريق دورا مهما في تحديد النجاح، تساعد تقنية الذكاء الاصطناعي الخاصة بنا الفرق على تقليل مخاطر اتخاذ قرار سيئ، من خلال محاكاة العديد من النتائج المحتملة المختلفة بموضوعية".

بدوره، شرح أول عامل: "تنبؤ التناغم، يتنبأ هذا بمدى ملائمة اللاعب لزملائه الجدد داخل الملعب وخارجه، يعتمد هذا على التحليل الذي يحسب مدى جودة عمل اللاعبين الحاليين معا على أرض الملعب بناء على ارتباطهم بالمساهمة في هجوم فريقهم، ثم التحليل بتدريب "الشبكة العصبية" والتي تتنبأ بمدى تطوير اللاعبين للعلاقات الشخصية بعد الانتقال للفريق الجديد، يستخدم هذا عوامل مثل أسلوب اللعب، والمهارات، واللغات التي يتحدث بها اللاعب الجديد، والعمر، والمباريات التي لعبها اللاعب الجديد مع لاعب أو أكثر من فريقه الجديد".

يشار إلى ان بيلينجهام أظهر مدى اهتمامه وجديته في نقطة اللغة، إذ أنه تحدث باللغة الإسبانية بعد أول مباراة له مع ريال مدريد أمام أتلتيك بلباو في الدوري الإسباني والتي سجل هدفا في الفوز بنتيجة هدفين مقابل هدف.


وكرر ذلك بالتحدث باللغة الإسبانية، حتى وهو بعيد عن ريال مدريد جعل زملائه في منتخب إنجلترا يتحدثون باللغة الإسبانية، حيث كتب له جيمس ماديسون وكالفين فيليبس تعليق بالإسبانية في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام.


وبالتالي بيلينجهام تمكن بسبب هذا العامل بأن يتأقلم بشكل سريع كما أكد مدربه كارلو أنشيلوتي هذا الشيء أيضا.

وتابع بيل التنبؤ الثاني فيقول: "تنبؤ الملاءمة التكتيكية، ويتنبأ هذا بمدى ملاءمة اللاعب لأساليب وتكتيكات لعب الفريق من خلال النظر في 3 مناطق مختلفة، تتم مقارنة أسلوب اللعب وتشكيلات الفريق الحالية للاعب، مع شكل الفريق الجديد المحتمل وطريقة اللعب".

ويشرح بيل: "علاوة على ذلك، يقيم "الاستخدام الموضعي" عدد المرات التي لعب فيها اللاعب في مركز يستخدمه الفريق المحتمل، على سبيل المثال، دور لاعب خط الوسط المركزي في 4-4-2 مقارنة بـ 4-3-3".