لافتة إنسانية من ريال مدريد تجاه الطفل المغربي الذي فقد عائلته في الزلزال
أخبار منذ 6 أشهر

لافتة إنسانية من ريال مدريد تجاه الطفل المغربي الذي فقد عائلته في الزلزال

قام نادي ريال مدريد الإسباني، بلافته إنسانية، بعدما تضامن مع الطفل المغربي الذي فقد خمسة من أفراد عائلته في زلزال مراكش.

والطفل عبد الرحيم وحيدة، البالغ من العمر 14 سنة، من عشاق نادي ريال مدريد، وكان يرتدي قميص النادي الإسباني واستخدمه لمسح الدموع من عينيه في مقابلة تلفزيونية ظهر فيها للحديث عن تجربته المروعة مع زلزال المغرب.

وقالنت صحيفة "ذا صن" البريطانية، إن ريال مدريد طلب من قناة العربية التي أجرت معه المقابلة رقم هاتف للتواصل مع عم هذا الطفل من أجل تحديد مكانه.

كما قررت إدارة النادي مساعدة الصبي المغربي من خلال دمجه في أكاديمية النادي لممارسة كرة القدم ومواصلة الدراسة في نفس التوقيت.

وذكر عبد الرحيم، أنه يريد تحقيق حلم والده في إنهاء تعليمه ليصبح مدرسًا أو طبيبًا في المستقبل.

يذكر أن والد عبد الرحيم وأمه وشقيقيه وجده انضموا إلى أكثر من 2900 شخص قتلوا في الزلزال المأساوي الذي وقع في المغرب وبلغت قوته 6.8 درجة بمقياس ريختر.